UAE industry and energy ministries join forces with Schneider Electric to boost energy efficiency in industry

0
322
أبو ظبي في 17 يناير / وام/ أعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالتعاون مع وزارة الطاقة والبنية التحتية وشنايدرإلكتريك، على هامش فعاليات أسبوع ابوظبي للاستدامة، نتائج التقييم الوطني للشركات الصناعية والذي يستهدف تعزيزكفاءة استخدام الطاقة في الدولة، وتعزيز مساهمة القطاع الصناعي في تحقيق الحياد المناخي، ودعم الطريق نحو استضافة الدولة لمؤتمر دول الأطراف COP28، نوفمبر المقبل. يأتي التقييم، ضمن تعاون مشترك بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ووزارة الطاقة والبنية التحتية وشركة شنايدرإلكتريك العضو في شبكة رواد الصناعة التابعة لبرنامج الثورة الصناعية الرابعة "الصناعة 4.0". شمل التقييم 46 منشأة تصنيع في دولة الإمارات تعمل في قطاعات مثل الطاقة والمعادن والأغذية والمشروبات والكيماوياتوالورق والخشب وغيرها من القطاعات. حيث أشارت النتائج إلى أن مرافق التصنيع المشمولة في المسح تطبق معدل كفاءةأعلى من المعدلات الاعتيادية التي يتم تطبيقها لضمان كفاءة استخدام ومراقبة وإدارة الطاقة. وقال سعادة عمر السويدي ، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة: " في إطار دعم الاستراتيجية الوطنية للصناعةوالتكنولوجيا المتقدمة لمفاهيم الاستدامة وتعزيز التحول التكنولوجي في قطاع الصناعة، فإن تحقيق كفاءة استهلاك الطاقة يمثل عنصراً أساسياً في نهج دولة الإمارات. مشيرا إلى أن رفع كفاءة استهلاك الطاقة من خلال اعتماد حلول التكنولوجيا المتقدمة يعزز خفض الانبعاثات وتحسين الأداء التشغيلي للمنشآت الصناعية وتعزيز الممارسات الصديقة للبيئة. وأضاف: هذه الجهود وغيرها من المبادرات الداعمة للاستدامة في القطاع الصناعي، تأتي تحت مظلة مبادرة" اصنع فيالإمارات" والتي تشمل ضمن أهدافها تمكين الشركات الصناعية من اعتماد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة التي تساعدهمعلى تعزيز الاستدامة والإنتاجية، بما يزيد من قدراتها التنافسية الإقليمية والعالمية ". وأشار سعادته إلى أن نتائج هذا التقييم المشترك، من دورها دعم القطاع الصناعي الوطني عبر توفير خارطة طريق للتحول نحو الاستدامة والمساهمة في تحقيق الحياد المناخي. وقد علق سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول: " تلعب وزارة الطاقة والبنية التحتية دورًا كبيرًا في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة للخمسين عاماً المقبلة، وقد قادت جهود الدولة في تحقيق استدامة الموارد من خلال صياغة استراتيجية الطاقة 2050. ومن بين البرامج الداعمة التي تم تطويرها لدعم استراتيجية الطاقة 2050 ، البرنامج الوطني لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2050 ، والذي يتضمن مبادرات للحد من استهلاك الطاقة لأكبر القطاعات استهلاكاً في الدولة، بما في ذلك القطاع الصناعي حيث يهدف هذا البرنامج إلى تقليل الطلب على الطاقة بنسبة40٪ بحلول عام 2050، مما سيدعم خفض التكاليف ودعم الاستثمار والاستدامة. " وأضاف سعادته: "إن نتائج هذا البرنامج المشترك لتقييمات الاستدامة ستسهم في تحقيق أهداف إحدى المبادرات الرئيسية في قطاع الصناعة ضمن البرنامج الوطني لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2050 وهو برنامج أكبر 50 مصنع مستهلك للطاقة والذي يهدف إلى رفع مستوى كفاءة الطاقة للمستهلكين الأعلى ضمن القطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وستشجع هذه الشراكة بين القطاعين العام والخاص على تبني ممارسات إدارة الطاقة في المنشئات الصناعية والتي ستدعم جهود الدولة نحو الحد من تداعيات التغير المناخي". وقال أحمد خشّان، رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة دول الخليج: "الاستدامة تشكل المحرك الرئيسي للنمو وتقدّم ميزة تنافسية للقطاع الصناعي في البلاد، وبدوره يمثل الابتكار التكنولوجي المفتاح الرئيسي لدفع جهود الاستدامة. ويسعدنا أن نتمكن من الوفاء بالتزامنا مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وأن نلعب دوراً أساسياً في دعم قطاع التصنيع في دولة الإمارات في رحلته ليصبح صديقاً للبيئة وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، وصولاً إلى تحقيق الحياد المناخي". تعزيز القدرة التنافسية عبر الاستدامة. وشملت عمليات التقييم، التي تم إطلاقها في يناير 2022، نموذجين أختص الأول بقياس نضج مرافق التشغيل وتصنيفها بحسب معدل وطبيعة استهلاك الطاقة إلى معدل أساسي، ومعدل واعي، ومعدل متحكم، ومعدل متقدم، فيما يقيس النموذج الثاني مدى جاهزية المرافق وتحديد أولوياتها لتحولات الطاقة والاستدامة. وأشارت نتائج التقييم إلى أن هناك فرصة كبيرة للشركات لتبني المزيد من ممارسات الاستدامة ومنها حلول تختص بإدارة النفايات، مثل إعادة التدوير وإعادة الاستخدام، بما يتماشى مع الجهود الوطنية لتطبيق منظومة الاقتصاد الدائري. وخلص التقرير إلى مجموعة من التوصيات لواضعي السياسات والمصنعين للمساعدة في تعزيز كفاءة الطاقة، ومنها الدعوة إلى تبني وتطبيق قواعد ذات تأثير أعلى بشأن عمليات قياس وفوترة الطاقة الحرارية تقوم على منح المستهلكين التجاريين مزيدًا من الوصول إلى معلومات استهلاكهم للطاقة بشكل أوسع ودائم. وشملت التوصيات للمصنّعين والمستخدمين النهائيين بوضع خرائط طريق للاستدامة وتحديد أهداف صارمة للحد من الانبعاثات عبر كامل سلاسل القيمة، بالإضافة إلى أهمية صقل المهارات والتعليم والتوعية والمشاركة المجتمعية. شراكات بين القطاعين الحكومي والخاص. تأتي الشراكة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ووزارة الطاقة والبنية التحتية وشنايدر إلكتريك ضمن التوجهات الاستراتيجية للمساهمة في تحقيق مستهدفات مبادرة الإمارات الإستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، كما تأتي ضمن برنامج الثورة الصناعية الرابعة "الصناعة 4.0" والذي يستهدف تعزيز الإنتاجية الصناعية بنسبة 30%،وإضافة 25 مليار درهم إلى الاقتصاد الإماراتي خلال 10 سنوات، كما ستساهم في تحقيق مستهدفات البرنامج الوطني لإطارة الطلب على الطاقة والمياه والذي اطلقته وزارة الطاقة والبنية التحتية في مارس 2021، ويستهدف تحقيق خفض في الطلب على الطاقة بنسبة 40% بحلول 2050. ويهدف برنامج الثورة الصناعية الرابعة "الصناعة 4.0"، الذي أطلقته وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في أكتوبر 2021،إلى رفع تنافسية واستدامة القطاع الصناعي وزيادة قدرته الإنتاجية وجودة منتجاته بما يرسخ مكانة دولة الإمارات كمركزصناعي إقليمي ودولي.

The Ministry of Industry and Advanced Technology (MoIAT) in collaboration with the Ministry of Energy and Infrastructure (MoEI) and Schneider Electric today announced the findings of a nationwide assessment of industrial companies that is designed to help enhance energy efficiency in the industrial sector ahead of the 28th UN Climate Change Conference (COP28) later this year.

Announced during Abu Dhabi Sustainability Week (ADSW), the assessment is the result of a partnership between MoIAT, MoEI and Schneider Electric, which is a member of the Champions 4.0 Network – a core pillar of UAE Industry 4.0 designed to accelerate the integration of 4IR solutions in industry.

The initiative surveyed 46 manufacturing facilities in the UAE operating across sectors such as energy, metals, food and beverage, chemicals, paper and wood, and other segments. Its findings indicated the manufacturing facilities included in the survey are ahead of the average in the smart utilization, monitoring and management of energy.

Omar Al Suwaidi, Under-Secretary of the Ministry of Industry and Advanced Technology, commented, “Energy efficiency is a key component in the UAE’s approach to enhance the sustainability of our industrial sector. Achieving greater energy efficiency through the adoption of technology helps to reduce emissions, improve the operational performance of our industrial facilities, and promote environmentally friendly practices. Under the umbrella of Make it in the Emirates initiative, we seek to empower industrial companies to adopt 4IR technologies that help them boost sustainability and productivity, and ultimately increase their regional and global competitiveness.”

He added, “We are delighted by the findings of this joint assessment, which provides the manufacturers with a roadmap for transformation towards sustainability and net zero. It demonstrates the positive impact the national industrial strategy, Operation 300bn, is having on the digitalization and efficiency of national industries. As part of this strategy, the Make it in the Emirates initiative helps supercharge industrial priority sectors and attract investments. We continue to build successful partnerships with international players who are eager to capitalize on the significant benefits and potential of establishing an industrial presence in the UAE.”

Sharif Al Olama, Under-Secretary of the Ministry of Energy and Infrastructure for Energy and Petroleum Affairs, commented, “The Ministry of Energy and Infrastructure plays a big role in shaping the future of the energy sector for the next fifty years and it has led the country’s effort in achieving resources sustainability through the formulation of the Energy Strategy 2050. Among the supporting programs that have been developed to support the Energy Strategy 2050 is the National Energy and Water Demand Side Management Program 2050, Which includes initiatives to reduce energy consumption for the largest energy-consuming sectors in the country, including the industrial sector. This program aims to reduce energy demand by 40% which will support cost reduction, investment, and sustainability.”

He added, “The results of this sustainability joint assessment will contribute to achieving the objectives of one of the main initiatives in the industry sector within the National Energy and Water Demand Side Management Program 2050 which is the Top 50 Program, that targets improving the efficiency of the top 50 energy-consuming industries in the UAE. This public-private partnership will encourage energy efficiency of the largest industrial consumers in the UAE, and encourage adoption of energy management practices which will build on the country’s efforts toward reducing GHG emissions.”

Ahmed Khashan, Gulf Cluster President at Schneider Electric, said, “Sustainability is a main driver of growth and a competitive advantage for the country’s industrial sector. Technological innovation is the key to driving sustainability. We are delighted to be able to deliver on the commitment we made to the Ministry of Industry and Advanced Technology along with Ministry of Energy and Infrastructure to play a pivotal role in supporting the country’s manufacturing sector in its journey to become greener, more energy efficient, and ultimately net zero.”

Increasing competitiveness through sustainability

The assessment, which commenced shortly after Schneider Electric joined the Champions 4.0 Network in January 2022, was divided into two models. The first assessment model measured the maturity of facilities and categorized them into: Basic, Aware, In-Control, and Advanced. The second assessment model measured the readiness of facilities and their prioritization of energy transformations and sustainability.

The assessment’s findings indicate that there is a significant opportunity for companies to adopt more practices around waste management, such as recycling and re-using, in line with national efforts to create a circular economy.

The report laid out a set of recommendations for policymakers and manufactures to help increase energy efficiency. These included advocating stronger rules on the metering and billing of thermal energy by giving commercial consumers more access to frequent and useful information on their energy consumption.

Several recommendations were developed for manufactures and end-users around sustainable management of assets, waste and product life cycle. It recommended creating sustainability roadmaps and setting hard targets to reduce carbon emissions across the entire value chain. It also stressed the importance of upskilling, education, awareness, and community engagement.

Public-private partnerships for a sustainable future

The partnership between MoIAT and Schneider Electric builds on the nation’s net-zero commitments to become a world leader in areas related to sustainability. It is also part of MoIAT’s Industry 4.0 Program that aims to increase industrial productivity by 30 percent and add AED 25 billion to the national economy by 2031. This also will help in achieving the targets of the National Energy and Water Demand Side Management Program 2050 by reducing energy demand by 40 percent. Schneider Electric is a founding member of the Champions 4.0 Network, which brings together leading local and international companies to share best practices in the deployment of 4IR technologies.

Announced in October 2021, Industry 4.0 aims to increase productivity and the development of innovative products as part of a broader strategy to add value to the national economy, expand and grow specific industrial sectors, and raise productivity. The program is implemented by MoIAT to encourage the adoption of advanced technologies such as IoT, machine learning, and artificial intelligence to transform the UAE into a global hub for smart manufacturing and innovation. Building on Industry 4.0 is the Technology Transformation Program, which launched last year marking a new phase of national competitiveness. So far, 13 projects have been announced under the program, which include major national and international companies.

The Ministry of Energy and Infrastructure launched in March 2021 the UAE National Demand Side Management Program with the detailed plan set to achieve the national demand reduction targe and to manage the demand for energy and water through plans and 21 programs that have a direct impact in the short, medium and long term that will ensure security of supply in the energy and water sectors