Abu Dhabi to host UNCTAD’s World Investment Forum in October

0
274
• ثاني الزيودي: استضافة هذا الحدث العالمي البارز يرسخ دور دولة الإمارات في المشهد الاستثماريالعالمي ويعزز مكانتها وجهة مفضلة للاستثمار والمواهب. • محمد علي الشرفاء: دولة الإمارات نموذج للانفتاح والمساواة والاستدامة وهي ركائز مهمة في عالم الأعمالوالتجارة الدولية الناجحة. • ريبيكا جرينسپان: المنتدى يهدف إلى جمع كافة المعنيين في منصة واحدة لتقديم مساهمة إيجابية فيمعالجة القضايا الأكثر إلحاحاً في عالمنا اليوم.   أبوظبي في 19 يناير / وام / تستضيف أبوظبي قادة الحكومات والرؤساء التنفيذيين وأصحاب المصلحة الرئيسيين من مختلف أنحاء العالم في الدورة الثامنة من منتدى الاستثمار العالمي لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية " الأونكتاد " خلال الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر 2023. ويعد المنتدى منصة حوار عالمية تتمثل مهمته في تحفيز الاستثمار في مجالات التنمية المستدامة وصياغة ملامح بيئةالاستثمار الدولية بما ينسجم مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. وسيجمع المنتدى الذي يعقد تحت شعار "الاستثمار في التنمية المستدامة" نخبة من قادة الحكومات وكبار المدراء التنفيذيينمن مختلف أنحاء العالم وغيرهم من أصحاب المصلحة في مجال الاستثمار لمواجهة التحديات الرئيسية الناتجة عن الأزمات العالمية المتعددة، بما في ذلك الحاجة إلى الاستثمار في الأمن الغذائي والطاقة والصحة ومرونة سلاسل التوريد والبنيةالتحتية وتعزيز القدرات الإنتاجية في أقل البلدان نمواً. وسوف يعقد المنتدى قبل أسابيع من الحدث العالمي البارز (COP 28) الذي تستضيفه دولة الإمارات ويعول عليه في حشدالجهود الدولية للتصدي للتغير المناخي. وسيشمل منتدى الاستثمار العالمي مساراً يركز على تعزيز تمويل المناخ والاستثمار. وسيوفر لصناع السياسات وأصحاب المصلحة الرئيسيين فرصة العمل بصورة مشتركة لإيجاد حلول والتوصل إلى توافق في الآراء بشأن تمويل الجهود المبذولة في مجال المناخ وأولويات الاستثمار على مدار خمسة أيام. وعقد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، ومعالي محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنميةالاقتصادية - أبوظبي اجتماعاً مع ريبيكا جرينسپان، الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) جرى خلاله الاتفاق حول الموضوعات ذات الأولوية للمنتدى. وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي إن  منتدى الاستثمار العالمي للأونكتاد يمثل  فرصة مهمة لتسليط الضوء على التحديات التي يواجهها العالم في معالجة القضايا الدولية ذات الصلة، مثل تغيرالمناخ، وعدم المساواة، والأمن الغذائي، بالإضافة إلى المشكلات الملحة في التجارة والاستثمار الدولي مثل الحاجة إلى ضرورةجعل سلاسل التوريد العالمية أكثر مرونة، والتي تتطلب وحدة الهدف وتنسيق الجهود الدولية على نطاق واسع". وأضاف معاليه " من المناسب أن يقام الحدث في دولة الإمارات، حيث نعمل باستمرار على إعادة تشكيل اقتصادنا لمواجهةالتحولات والتغييرات المستقبلية. وقد ساهمت مبادراتنا الوطنية المختلفة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر والمواهب وأصحابالأفكار الخلاقة في ترسيخ دور الدولة في المشهد الاستثماري العالمي وتعزيز مكانتها دولياً وجهةً مفضلةً للاستثمارات الباحثةعن فرص مجزية ولرواد الأعمال الطموحين الباحثين عن تحقيق أحلامهم، وهو ما رسخ الدور الإقليمي والدولي للإمارات كمركزتجاري عالمي". من جانبه، أكد معالي محمد علي الشرفاء على الحاجة الماسة لتضافرالجهود الدولية من أجل تعزيز حرية التجارة العالمية والاتفاق على سياسات للاستثمار تسهم في تحفيز حرية رؤوس الأموال والتدفقات الاستثمارية حول العالم. وقال معاليه: " في ظل المشهد الاقتصادي العالمي الذي يشهد الكثير من التقلبات، تقع على المجتمع الدولي مسؤولية مشتركةلمواجهة التحديات التي تواجه النظام التجاري متعدد الأطراف؛ ومن الضروري أن نواصل العمل والتعاون معاً بهدف تحديدالحلول والطرق البديلة التي تشتد الحاجة إليها من أجل تحقيق الازدهار في جميع الدول." وأضاف: "تعد دولة الإمارات نموذجاً للانفتاح والمساواة والاستدامة، وهي ركائز مهمة في عالم الأعمال والتجارة الدوليةالناجحة. وسنواصل العمل مع جميع الدول من أجل تخفيف حدة الفقر، وتحفيز نمو الاقتصاد العالمي على الأمد الطويلوتحقيق التنمية المستدامة. ولدينا رؤية واضحة حول كيفية توسيع نطاق الحلول المطلوبة للمساهمة في دفع العالم إلى تحقيقتقدم حقيقي ". ويهدف منتدى الاستثمار العالمي لوضع استراتيجيات لمواجهة تحديات الاستثمار والتنمية على النطاق الدولي وتسهيلالتواصل بين القادة من مختلف العالم في الأعمال والسياسة؛ وتحفيز العمل بين القطاعين الحكومي والخاص على الاستثمارمن أجل التنمية المستدامة، كما يوفر المنتدى فرصة فريدة للتأثير في وضع سياسات الاستثمار الدولية وتشكيل بيئة استثماريةعالمية. وبدورها أكدت  الأمينة العامة للأونكتاد على أهمية المنتدى بالنسبة للحوار المتعلق بتغير المناخ.. وقالت إن  التحول في مجال الطاقة لا يمثل تحديات ضخمة فحسب، بل يُعد بمثابة فرصة لمجتمع الاستثمار العالمي.   وأضافت :" وضع العديد من المستثمرين والشركات والحكومات محاور الاستدامة والقيمة طويلة الأجل في صميم أنشطتها. ويهدفمنتدى الاستثمار العالمي إلى جمع كافة المعنيين في منصة واحدة لتقديم مساهمة إيجابية في معالجة القضايا الأكثر إلحاحاًفي عالمنا اليوم، بما في ذلك تمويل المناخ والاستثمار. ولذلك أود أن أتقدم بالشكر إلى شركائنا من دولة الإمارات وهما وزارةالاقتصاد وحكومة أبوظبي لاستضافة الدورة الثامنة من المنتدى".

The United Nations Conference on Trade and Development (UNCTAD) has announced Abu Dhabi as the host city of its 8th World Investment Forum, to be held from 16th to 20th October 2023.

Taking place under the theme “Investing in Sustainable Development”, the forum will bring together government leaders, global CEOs and other investment stakeholders to tackle the key challenges brought about by multiple global crises, including the need to invest in food security, energy, health, supply-chain resilience, infrastructure and productive capacity growth in the least developed countries.

UNCTAD Secretary-General Rebeca Grynspan and Dr. Thani bin Ahmed Al Zeyoudi, Minister of State for Foreign Trade, today presented the priority themes of the forum.

The forum will take place a few weeks ahead of the annual climate summit COP28, which will also be held in the UAE. The forum will enable policymakers and other stakeholders to find solutions and reach consensus on priority issues, and its outcomes will feed into COP28 negotiations.

Important opportunity

“At a time when much of the world is struggling with contracting markets and a post-COVID recovery that has yet to fully take hold, UNCTAD’s 8th World Investment Forum is an important opportunity to take a long-term perspective,” Dr. Al Zeyoudi said.

He said the challenges the world faces, whether systemic issues such as climate change, inequality and food security or mitigating the pandemic’s impact on trade, investment and supply chain resilience, require unity of purpose and action on an unprecedented scale.

Dr. Al Zeyoudi added, “It is fitting that the event takes place in the UAE, where we are continuously reinventing and remodelling our economy to anticipate future changes. Decades of UAE innovation are now generating a level of recognition and trust in our systems and processes, while various national initiatives have helped to attract unprecedented investment and talent, transforming our nation into a truly global business hub.”

From the host city Abu Dhabi, Mohamed Ali Al Shorafa, Chairman of the Abu Dhabi Department of Economic Development, underscored the critical need to safeguard and build on the process of global reform, including the liberalisation of trade and responsible investment policies.

“Against the backdrop of a highly volatile global economic landscape, the international community shares a collective responsibility to address the challenges facing the multilateral trading and development system,” he said. “It is imperative that we continue to come together, cooperate and identify much-needed solutions and alternative ways for the prosperity of all countries and humankind.”

Al Shorafa said the UAE proudly embodies the ideals of openness, equality and sustainability, the pillars of its successful international business and trade doctrine. “We will continue to work with all countries towards alleviating poverty and supporting long-term growth for sustainable development. We have a clear vision on how to scale the solutions required to help move the world forward and achieve real progress.”

For her part, Trypans emphasised the vital role the forum plays in mobilising efforts by the international investment-development community to address global challenges, which have both multiplied and converged in recent years.

“I see how investors, firms and governments are, in increasing numbers, putting sustainability and long-term value at the core of their activities,” she said. “The World Investment Forum aims to bring them all together to make a positive contribution to addressing today’s most pressing issues, including through climate finance and investment. I sincerely thank our host country partners, the Ministry of Economy and the Government of Abu Dhabi, for offering to host the forum.”