Year of Sustainability a springboard for global climate action: UICCA Executive Director

0
308
- شما بنت سلطان لـ"وام": - الإمارات تمتلك إرثاً غنياً في مجال العمل البيئي والمناخي والتنمية المستدامة. - القيادة الرشيدة وضعت قضية التغير المناخي في صدارة أولوياتها. - جهود الدولة الرائدة في العمل المناخي تعكس الالتزام الوطني تجاه التنمية المستدامة. ……………………………. من/ أحمد النعيمي..  أبوظبي في 26 يناير/ وام/ أكدت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيس التنفيذي لهيئة المُسرعات المستقلة لدولة الإمارات للتغير المناخي "UICCA"، أن إعلان 2023 "عام الاستدامة" يشكل دفعة قوية للجهود الدولية في مواجهة تحديات التغير المناخي تزامنا مع استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ "COP28".       وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" - إن دولة الإمارات تمتلك إرثاً غنياً يمتد لعقود في مجال العمل البيئي والمناخي والتنمية المستدامة أرسى ركائزه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وسارت على نهجه قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، حتى باتت الإمارات نموذجا عالميا ملهما في مواجهة تداعيات التغير المناخي من خلال إطلاق المشاريع والمبادرات العالمية الرائدة وعقد الشراكات الفاعلة.     وأضافت أن القيادة الرشيدة وضعت قضية التغير المناخي في صدارة أولوياتها وكانت دوما سبّاقة في تسريع زخم ووتيرة العمل المناخي حيث أن الاستدامة لا تزال واحدة من الموضوعات الرئيسية التي تحظى بالاهتمام في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن الجهود الرائدة للدولة في مجال البيئة والعمل المناخي تعكس الالتزام الوطني الذي تقوم عليه رؤيتها في مجال التنمية المستدامة والحدّ من تأثيرات ظاهرة التغيّر المناخي التي تفرض التكاتف وتضافر الجهود لمواجهة تداعياتها وذلك بما ينسجم مع "مبادئ الخمسين" واستراتيجيات الدولة التنموية.      وأوضحت الشيخة شما بنت سلطان أن التخفيف من تداعيات التغير المناخي ومعالجة الخسائر والأضرار والتمويل وتلبية احتياجات الدول النامية تعد أحد أهم التحديات العالمية في مجال العمل المناخي وجميعهاً ستطرح على طاولة مؤتمر الأطراف "COP28"، مشيرة إلى أن العام 2023 سيشهد تنظيم أهم الفعاليات البيئية عالمياً بهدف توحيد الجهود وتعزيز التعاون والشراكات الدولية من أجل صياغة مستقبل العمل المناخي المشترك للحفاظ على الكوكب.       وحول دور هيئة المسرعات المستقلة للتغير المناخي، قالت إن الهيئة هي نِتاج دراسات كثيرة وتسهم بدور محوري في تحقيق التقارب والتواصل بين الجهات المعنية لتفعيل وتطبيق خططها التنموية ، مشيرة إلى دورها كمركز بحثي مكوّن من خبراء يتابعون كل المستجدات في مجال الاستدامة للخروج بتوصيات وحلول مناسبة من أجل تسريع وتيرة العمل المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.     وأضافت الشيخة شما بنت سلطان أن العالم وصل إلى مرحلة من التطرف المناخي حيث تشعر البشرية بأنها مهددة في ظل تَغيُّر المناخ وحالة عدم اليقين التي يعاني منها الاقتصاد العالمي وجميعها عوامل تفرض على الجميع بذل جهود أكبر لتفعيل أجندة العمل المناخي.       وحول الشراكات الدولية لهيئة المسرعات المستقلة للتغير المناخي، قالت : " إننا نترجم أفكارنا وخططنا إلى أفعال وأبرمنا 4 مذكرات تفاهم مع عدد من الهيئات والشركات الدولية المعروفة حيث نتعاون مع التحالف العالمي الأميركي "GASP" لتبادل المشورة وتوفير التمويل اللازم لتطوير المشاريع المستدامة، إضافة إلى التعاون مع غرفة التجارة الأميركية لجذب المشاريع المبتكرة والتقنيات الخضراء الأميركية إلى المنطقة وتوسيع أعمالها انطلاقًا من دولة الإمارات".       وأوضحت أن الهيئة تتعاون مع "المجلس الأطلسي" الأمريكي لتفعيل المشاركة الدولية والمساهمة في وضع السياسات التي تستجيب للتحديات البيئية العالمية، إضافة إلى التعاون مع شبكة "كونفيرجنس" الكندية العالمية التي تعد بمثابة بوابة للتعرف على أفضل الممارسات في مجال التمويل الذي يدعم المشاريع الخضراء في المنطقة ويساعد على سدّ فجوات الاستثمار في الدول النامية.        وأكدت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، أن أزمة المناخ هي أكثر القضايا إلحاحاً لا سيما وأن مستويات الانبعاثات الكربونية تعد الأعلى من أي وقت مضى، موضحة أنه عندما تم قياس درجة الحرارة في القطب الشمالي، فكانت النتيجة صادمة حيث كانت أكثر دفئاً بمعدل 20 درجة مئوية مما هو معتاد.      وقالت : “ إننا نأمل أن يكون هذا هو آخر جرس إنذار من الكوكب حتى نجتمع وننجح في تحقيق نقطة تحوّل حيث أن التطرف المناخي المفاجئ يهدد حياة الجميع” ، مضيفة: "كلنا مسؤولين..وكلنا معنيين.. والآن حان الوقت للتحرّك والتعاون بروح التضامن إذا أردنا أن ننجح في حفظ وحماية كوكبنا للأجيال القادمة".      الجدير بالذكر أن مؤتمر الأطراف COP28 الذي يُقام خلال الفترة من 30 نوفمبر - 12 ديسمبر 2023 يكتسب أهمية خاصة لأنه سيشهد إنجاز أول حصيلة عالمية لتقييم التقدم في تنفيذ مستهدفات اتفاقية باريس للمناخ.

ABU DHABI, 26th January, 2023 (WAM) — Sheikha Shamma bint Sultan bin Khalifa Al Nahyan, Executive Director of the UAE Independent Climate Change Accelerators (UICCA), stressed that the naming 2023 as the Year of Sustainability will serve as a springboard for global climate action, and aligns with the UAE’s hosting of the United Nations Climate Change Conference of the Parties (COP28).

In her statement to the Emirates News Agency (WAM), Sheikha Shamma said that the UAE has a long history in the fields of climate action and sustainable development, a path which the late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan paved. These efforts, she added, were continued by the country’s leadership, headed by President His Highness Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan, enabling the UAE to become an inspiring global model in dealing with climate change, through launching pioneering projects and initiatives and seeking active collaborations.

The UAE’s leadership is prioritising the issue of climate change and has taken proactive steps to accelerate the pace of its climate action efforts, Sheikha Shamma added, affirming that the country continues to attach great importance to sustainability.

She also highlighted the UAE’s pioneering efforts in the area of climate action and environmental preservation, which underscore its commitment to achieving sustainable development and limiting the impact of climate change.

Sheikha Shamma explained that containing the fallout of climate change, addressing related damage and losses, and meeting the relevant needs of developing countries are among the major global challenges related to climate action, which will be addressed at COP28.

Speaking about the role of UICCA, she pointed out that it is the product of many studies and plays a key role in achieving convergence and strengthening the communication between relevant authorities concerned with implementing related development plans. She highlighted the UICCA’s role as a research centre comprising experts who monitor all developments in the area of sustainability to develop relevant solutions that help pick up the pace of climate action and achieve Sustainable Development Goals (SDGs).

On the UICCA’s international partnerships, she noted that it has signed four Memoranda of Understanding (MoU) with leading international entities to exchange consultations and provide the necessary financing for sustainability projects. It has also cooperated with the US to attract American innovation projects and green technologies to the region, she added.

The UICCA also cooperates with the Atlantic Council and Canada’s Convergence network to enhance its international participation and help draft policies that respond to environmental challenges, Sheikha Shamma said. The climate crisis is the world’s most critical challenge, and carbon-emission levels are more alarming than ever, she stressed.

Expressing the hope that all parties would cooperate and engage in addressing climate change, which threatens everyone, she stated, “We are all responsible, and it is time for action, cooperation and solidarity if we are to preserve and protect our planet for future generations.”